كيف تتعامل مع زوجتك الحامل؟

December 02, 2017 06:57 PM

كيف تتعامل مع زوجتك الحامل؟

ديسمبر 2, 2021 6:57 مساءً

إذا كنتَ أنت وزوجتك على وشك استقبال مولود جديد في العائلة، فاعلم أن الفترة القادمة ستكون جميلة ومثيرة في الوقت نفسه لكليكما، إلا أنها ليست بالتجربة السهلة على زوجتك؛ فهي لا تخلو من التعب النفسي والجسدي الذي ستمر به خلال فترة الحمل. سيطرأ عليها العديد من التغيرات الهرمونية، مما يجعلها متقلبة المزاج وقلقة وتزداد حساسيتها للأمور، هذا بالإضافة إلى أعراض الصباح المزعجة. لذا، يأتي دورك المهم هنا عزيزي الأب في حياة زوجتك، بأن توفر لها الرعاية والراحة النفسية والدعم المعنوي للحفاظ على صحتها وصحة الجنين. لهذا سنقدم لكَ بعض النصائح في كيفية التعامل مع زوجتك الحامل:

  • ادعم زوجتك نفسياً، وامنحها جرعة مرتفعة من الطاقة الإيجابية عبر إظهار فرحك وسعادتك بسماعك خبر حملها، وأنكما ستكونان عائلة جميلة قريباً.
  • حاول الاهتمام بصحة زوجتك من خلال متابعتك لمدى تنفيذها لتعليمات الطبيب، من حيث تناول الفيتامينات والأغذية الصحية، والابتعاد عن كل ما هو ضار لها ولصحة الجنين من الأغذية الضارة، والبعد عن تناول الأدوية دون استشارة الطبيب، والتدخين.
  • لا تأخذها على محمل الجد إن عاملتك بعدائية وعصبية، فالتغيرات الهرمونية العديدة في فترة الحمل تؤثر على مزاجها وتصرفاتها وأقوالها. لذا، حاول احتواءها وامتصاص غضبها واغمرها بالحب.
  • أظهر اهتمامك بصحتها وصحة المولود عبر مشاركتك لها في زيارات الطبيب الدورية للاطمئنان على كليهما، والاتفاق مع زوجتك والطبيب عن مكان الولادة المناسب لها.
  • ساعدها للحصول على الراحة اللازمة لها من خلال أخذ قسط كافٍ من النوم والابتعاد عن الأعمال المنزلية التي تتطلب مجهوداً كبيراً، وقدم لها المساعدة قدر الإمكان. لا بأس إن قمت بتحضير وجبة العشاء بدلاً عنها على سبيل المثال.
  • كن مستمعاً جيداً لها، فهي تحتاج إلى شخص يصغي لها لتعبر عن مشاعرها وقلقها ومخاوفها من المرحلة القادمة، وحاول استيعابها وتقديم الدعم النفسي لها، فذلك سيساعدها في تحمل الآلام والاضطرابات، كما سيهيئها نفسياً لتصبح أُماً، ويقلل من حدوث اكتئاب ما بعد الولادة لها.
  • لا تتذمر من أعراض الصباح المزعجة، كالغثيان والقيء الذي يصيبها، فهذه الأعراض مزعجة لها وتحتاج منك الوقوف إلى جوارها.
  • شاركها في توفير مستلزمات المولود الجديد وتحضير غرفته، فهذا الأمر سيسعدها ويظهر لها مدى اهتمامك بالمولود الجديد.
  • أخبرها أنها جميلة، وأنك تحبها كما هي، فهناك أزمة أخرى ستعاني منها زوجتك الحامل وستؤثر على نفسيتها، وهي زيادة وزنها وفقدانها لرشاقتها والتغيرات الشكلية التي ستشعرها أنها أقل جاذبية وجمالاً، مما يقلل ثقتها بنفسها. لذا، تغزل بجمالها وأخبرها أنك تحبها أكثر لأنها ستكون أماً لأطفالك.

المراجع الإلكترونية:

www.daddyfiles.com

www.whattoexpect.com